يا أقباط مصر إحترسوا من الأطباء المسلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

يا أقباط مصر إحترسوا من الأطباء المسلمين

مُساهمة من طرف HANZZ في الإثنين يوليو 27, 2009 12:08 am

يا أقباط مصر إحترسوا من الأطباء المسلمين


بقلـم هــانز ابراهيـم حنـا



أحبائى فى المسيح



أشكر مشاعركم النبيله وكلماتكم المعزيه والتى كنت ومازلت فى حاجه شديده إليها ـ فالله يعلم مدى الألم النفسى الذى أعانيه من فقدان شقيقى الوحيد .



كما أشكر نصائح البعض فى اللجوء إلى القضاء وسأحاول قدر جهدى وأكثر لتكليف محامى أو أكثر لأتخاذ الأجراءات اللازمه ضد هذا الطبيب الغير أدمى .



لكن هناك بعض النقاط التى أود توضيحها لمن كانت تعليقاتهم ثقيله على ضعفى ـ أو ربما لا يقصدون ذلك بل ربما شعرت أنا بذلك خاصة وأن الجرح النفسى من مقتل شقيقى لم تمر عليه سوىأيام قليله جدأ ـ ومن هذه النقاط من إتهمنى بأنى مبالغ فى حديثى عن حيثيات مقتل شقيقى ومنهم من طلب منى إسم الحقن السامه التى كانت السبب المباشر لموته ومنهم من كتب إننى ـ صدعته ـ بمقالاتى الكثيره .. إلخ .



أقول لهؤلاء الأفاضل الأحباء لا يوجد عاقل يتاجر بالكتابه فى دم أخيه وشقيقه الوحيد ـ كان كل همى أن أتعزى بكلماتكم المعزيه ـ وكان همى الثانى والأهم هو تحذير كل مسيحى فى مصر من الذهاب إلى أى طبيب مسلم كوقايه من هؤلاء الذئاب ـ وأعتقد أنكم تعلمون ما كان ومازال يحدث للمسيحيين والمتنصرين والمتنصرات فى مستشفى الذئب الرخاوى من إعتداءات جنسيه وأيضأ حقن سامه مميته.



وأعتقد أيضأ قد سمعتم الكثير عن أطباء وهم فى الحقيقه ذئاب متخصصون فى تخدير الفتيات القاصرات ثم إغتصابهن وأخيرأ أسلمتهن .

وأيضأ الذئاب من الأطباء المسلمين الذين تخصصوا فى قمة الأجرام من خطف الأطفال وبخاصة المسيحيين منهم وأخذ أعضاءهم ثم إلقاء الجثث فى المصارف والترع وصناديق الزباله ... والأمثله على ذلك عديده ذكرت منها فى مقالى حادث واحد فقط حكاه لى شقيق زوجتى ـ وكنت شفوقأ عليكم فى عدم سرد المزيد مما سمعته ورأيته بأم عيناى ـ لذا قلت فى مقالى ـ أما ما رأيته فى هذه الأسابيع من إضطهادات وفى وضح النهار لا يتخيله عقل ـ وسألت نفسى بمراره على ما آل إليه حال مواقعنا القبطيه الذين يفخرون بأن لهم مراسلون ولكن للأسف الشديد يرسلون لنا لقاءاتهم مع المسئولين الذين شقوا طريقهم بالضلال أخذين معهم أمتعة الكذب لكى يخدروا بها عقول الأقباط فى الداخل والخارج .



أما لمن كتب فى تعليقه مكذبأ سردى لحادث الطفل الذى ألقوه فى كونتينر الزباله الأزرق فليتوجه سيادته إلى شارع فرج المتفرع من شارع نجيب الراهب أمام مدرسة محمد فريد للبنين بشبرا ويسأل أهل الحى عن الحادث ـ وأما أنا فأقول له نحن المسيحيون إيماننا وعقيدتنا مبنيه على من يكذب فهو يكذب على الله وليس على الناس فقط لذا فأننا لا نكذب يا أستاذ ـ فى نفس الوقت تجد فى عقيدتك اكلذب فى ثلاث حالات ويبدو إنها لدى شخصكم فى 3000 حاله .

أما عن الذى سأل عن الحقنه وإسمها فلقد كتبت فى المقال إن الطبيب أحقنها لشقيقى فى عيادته لذا لا يوجد أحد ولا زوجة شقيقى تعلم ماهية أو نوعية أو إسم هذه الماده وهنا موطن الصعوبه فى القضيه ـ لكن الله قادر أن يظهر الحقيقه كاملة لكى ينال عقاب ما أرتكبته أخلاق قذره لأنسان قذر لا يمت للأنسانيه بصله .

ولمن كتب بأسم دانيال المصرى أقول له لماذا تخفى ديانتك الحقيره وراء إسم مسيحى فلغتك فى الكتابه تظهر تشفيك وفرحك فى مقتل إنسان مسيحى رغم محاولاتك فى تبنيك لبعض كلمات العزاء ـ أما عن نصيحتك بأنى أعرض نفسى على طبيب نفسى أظنك تقصد مستشفى الرخاوى التى فاحت رائحته العفنه إلى عنان السماء ـ ودعنى أرد لك هذه النصيحه ولو بزياره واحده للرخاوى قل له فيها ولو على سبيل إختباره بأنك متنصر ـ وسترى بأم عينيك ماذا سيفعل بك ـ أما عن شتائمك فسأدع شفيع شقيقى مارجرجس يتصرف فيك كيفما يرتأى .



لقد رحل والدى منذ أعوام قليله ورحل شقيقى الوحيد من أيام قليله ووالدتى 71 عامأ وحيده بعد هجرتى أنا أيضأ منذ أكثر من عشرين عامأ وهى مريضه لا تقوى حتى على الذهاب لدورة المياه دون عصا تتوكأ عليها ـ فمن سيقوم بمتابعة إجراءات القضاء الطويله ضد قاتل شقيقى ؟؟؟ ومع ذلك كتبت فى مقالى إننى حاولت وأنا هناك مع شقيق والدتى ومع زوجة أخى معرفة إسم الطبيب أو مكانه ولكنهم رفضوا ـ خوفأ على والدتى إذا ما أصابنى أى أذى ـ وصدقونى وأمام الله وضميرى وللآن لا تهمنى ذاتى أو نفسى ماذا سيحدث لى ـ ولكنهم كانوا ومازالوا محقين من جهة خوفهم على والدتى .



ولكنى حادثت زوجة شقيقى اليوم وكانت مفاجأه معزيه أنها تملك كل الأوراق التى ستسلمها إلى المحامى للبدء فى الأجراءات.



ولكن يبقى السؤال ـ أعطونى رقمأ أو إسمأ لقضيه واحده تم الحكم فيها لصالح المسيحى فى مصر من أشباه تلك القضايا منذ ما يربو على أربعين عامأ مضت ؟؟؟؟



ومع كل ذلك أرجو أن تمتد يد الله بفضل صلواتكم لتنال بقطع أيادى كل من سفك دم أى مسيحى فى مصر .



أحبائى فى المسيح أشكر محبتكم وسعة صدركم ولكن رجاء محبه رفقأ بى فى هذه الضيقه حتى تمر بسلام وأعدكم بفضل صلواتكم إنى سأعود للكتابه فكل مسيحى مظلوم فى مصر هو أخى وأبى وإبنى وأى مسيحيه مخطوفه أو مكلومه هى أيضأ أختى وأمى وإبنتى .

ويا أقباط مصر إحترسوا من الأطباء المسلمين




أخيكـــم فى المسيح

هـــــانـــــز

HANZZ
عضو دائــم

عدد الرسائل : 43
العمل/الترفيه : شاعر وكاتب وباحث قبطى
تاريخ التسجيل : 13/10/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى